لجميع كتّاب السيناريو العرب، نعلن ‏وبكل حب عن إطلاق الإصدار الأول من تطبيق "حبكة"، ‏وهو أول ‏تطبيق عربي مختص بكتابة السيناريو، ‏وذلك بعد قرابة سنتين ‏من العمل المستمر على تطوير التطبيق، ‏ ‏حيث مرت مرحلة التطوير بالعديد من التحديات ‏من أجل ‏إطلاق نسخة أولية مرضية.


‏بدأ تطبيق "حبكة" ‏كفكرة بسيطة ‏قبل عدة سنوات، ‏تقريباً منذ عام 2016، ‏لكن لم ‏يبدأ العمل بشكل جدي إلا بعد حلول جائحة كورونا، لقد كان التوقيت المثالي للبدء في برمجة تطبيق جديد، ‏حيث الكثير من الوقت في الحجر الصحي، والكثير من الوقت لعمل أي شيء! ابتدأت عملية الدراسة والتحليل والتصميم مع بداية مارس ٢٠٢٠، واستمرت حتى شهر أغسطس ٢٠٢٠، لتليها عملية التطوير والبرمجة الفعلية والتي استمرت عاماً ونصف.


‏وبما أنها ‏النسخة الأولى، فمن المؤكد ‏أن هناك العديد من التطويرات المنتظرة، وكذلك الملاحظات وربما المشاكل و‏الأخطاء التي سنستمر في العمل على إصلاحها، كل ما نحتاجه هو دعمكم لنا لنصل للمستوى الذي نطمح له، والذي تتوقعونه منا.



‏لماذا "حبكة"؟


أية قصة في العالم لا يمكن أن تخرج عن 36 حبكة محددة، لكن الأمر ليس بتلك البساطة، فتلك الحبكات الأساسية مثل الجسيمات الأولية في الفيزياء، والتي ‏يتألف منها كل شيء في الكون.


ذلك التعقيد الذي يكمن في البساطة هو ما نريد أن نعكسه عبر اسم "حبكة"، خفيف، بسيط، وذو ‏معنى واضح وشامل. لذلك، اخترنا اسماً لا غنى لكتّاب السيناريو عنه، فحبكة الفيلم أو الرواية يُقصد بها الترابط والتسلسل السببي في أحداث القصة، ويرتبط بالمسار الذي تسير عبره الشخصيات وتصرفاتها وعلاقتها بالمكان والزمان. ومن الحبكة، ينبثق كل شيء بما في ذلك عناصر الحبكة التي تتكون من المقدمة، الصراع، العقدة، والحل.


ولأن اللبنة الأولى في أي عمل سينمائي أو درامي هي الكتابة، فقد رأينا أن تطوير السيناريو نقطة رئيسية للنهوض بالصناعة السينمائية في المنطقة. ‏نحن نرى في هوليوود الصرامة في اتباع معايير الكتابة، ‏وأعتقد أن تلك المنهجية من أسباب تطور السيناريو وانتقاله لمرحلة جديدة من الإبداع.


يقدم تطبيق "حبكة" ‏معايير عالمية ثابتة في كتابة السيناريو، مع تغييرات بسيطة ‏قابلة للنقاش والتطوير، كي تتوافق مع الثقافة المحلية واللغة العربية.


‏إلى ماذا يرمز الشعار؟


الكلمة العربية "حبكة" تم تصميمها بالكامل لتظهر بطريقة تعكس روح وخط كتابة السيناريو، وتم وضع الكلمة الإنجليزية أعلاها ليفصل التشكيل بينهما بطريقة انسيابية.


أما الرمز الموجود بالشعار ففكرته هي إظهار الحرف الأول من اسم التطبيق H كمجسم على صورة شريط السينما، بينما تتركز بكرتي سينما على جانبي الشريط لتعطيان معنى الترابط والتسلسل المستمر، والذي هو أساس حبكة الفيلم السينمائي، حيث الانتقال من حدث لحدث آخر عبر مسارات القصة، فيما يعطي الميلان في شريط السينما شعوراً بالسرعة والعصرية والتجدد.


ألوان ‏الشعار والتطبيق بشكل عام هي الأسود والأبيض، وذلك لأن السيناريو ‏المثالي لا يلتفت للألوان المبهرجة، بل يركز فقط على جودة الكتابة والنص.


ماذا عن السعر؟


‏حسناً، ‏ليس مرتفعاً أبداً،


بل حرصنا أن يكون السعر رمزياً لعدة أسباب. لأننا لا زلنا في البداية، ونريد أن يشاركنا الجميع هذه التجربة الفريدة، ‏تجربة بناء أول تطبيق سيناريو باللغة العربية على الإطلاق! وكذلك لأن الهدف الأساسي من التطبيق هو تطوير تجربة الكتابة ‏لدى كتّاب السيناريو العرب، من المحيط إلى الخليج، حيث نؤمن أن نهضة الفن تبدأ من النص، الذي يعتبر النواة ‏الأولى لنجاح أي عمل.


بكل وضوح، الهدف الذي ينطلق منه "حبكة" لم ولن يكون مادياً في الدرجة ‏الأولى، نعدكم بذلك.


التقنيات


استخدمنا أحدث التقنيات البرمجية لبناء كود نظيف وقوي في الوقت ذاته، ‏حيث تطلّب منه التطبيق بناء خوارزميات معقدة في الخلف، لكنها ‏تظهر للمستخدم عبر واجهة مبسطة جداً. وقد ‏تم إنجاز عمليات البرمجة والتطوير كاملة بأيدي وعقول سعودية، ونفتخر بذلك.



‏التطبيق تم بناءه بشكل Native باستخدام آخر ‏إصدارات لغة Swift ‏وبيئة Xcode، وتم توظيف إطار عمل SwiftUI الحديث والخفيف جداً لبناء التطبيق بشكل متقدم، وذلك بال‏إضافة لاستخدام العديد من المكتبات والأدوات المتقدمة مثل RevenueCat، CoreText, PDFKit, Combine ‏وغيرها.


‏التطبيق حاليا يدعم أنظمة الماك MacOS وجوالات الآيفون iOS والأجهزة اللوحية iPad. نعلم أن هناك الكثير ممن يستخدمون أنظمة ويندوز ‏في كتابة السيناريو، ‏لكننا ‏فضّلنا ‏أن ننطلق عبر أجهزة الماك على أن ندعم أجهزة الويندوز لاحقاً بإذن الله.


في النهاية


‏"حبكة" ‏ليس مجرد تطبيق لكتابة السيناريو، ‏بل ‏محاولة لدفع ‏الصناعة‏ السينمائية في المنطقة إلى الأمام عبر تطوير عملية الكتابة، وربما عملية الإنتاج كاملة في المستقبل القريب.


٩٣ مشاهدة٠ تعليق